إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 26 نوفمبر، 2011

علم الطاقة البشرية

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام لى أشرف الأنبياء والمرسلين 

إذا أردنا الحديث عن الطاقة. فهي تشير إلى ارتباط هذه الطاقة أو إلى وجود طاقة
تصدر من داخل الإنسان ككهرباء أو كهرو مغناطيسية ..


الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

السعودية تستشعر تهديدا من النفط الصخري


الرياض (رويترز) -
قالت شركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة يوم الاثنين ان دورها المهيمن في معروض النفط العالمي تغير بسبب احتياطيات كبيرة جديدة في أمريكا الشمالية مما يجعل تطوير احتياطيات المملكة أقل الحاحا.
وأقر خالد الفالح الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو بأن انتاج النفط من المصادر غير التقليدية سيغير ميزان القوى في مجال الطاقة ويقلل اعتماد الولايات المتحدة على نفط الشرق الاوسط وهو أول تصريح من نوعه يصدر من المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم.
وقال الفالح ان وفرة الموارد والتوزيع الجغرافي الاكثر توزانا للاحتياطيات غير التقليدية قلل المخاوف بشأن أمن الطاقة التي كانت في وقت من الاوقات القوة الدافعة لسياسات الطاقة والتي هيمنت على الجدل العالمي في قطاع الطاقة.
وعلى مدى سنوات اعتبرت أسواق النفط أن الطاقة الانتاجية الفائضة للسعودية هي خط الدفاع الاخير ضد ارتفاع الاسعار.
وقال الفالح ان جزءا كبيرا من الجدل العالمي في قطاع الطاقة قبل بضع سنوات كان يقوم على افتراض الندرة الشديدة في الموارد والتداعيات
الاقتصادية والسياسية لذلك.
وأضاف أنه بدلا من الندرة أصبح المعروض النفطي عند مستويات مريحة على الرغم من النمو المتسارع للطلب في دول مثل الصين والهند

___________________

الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

حساب كتلة الجسم، وهل جسمك صحي ؟


في أمر الصحة والاهتمام بالجسد
هناك أمر اسمه: حساب كتلة الجسم
مبني على معادلة: قسمة وزن الجسم على الطول
ولا تحتاج لعملية القسمة ، فهناك مواقع تتيح لك معرفة الكتلة لجسمك
وهل تعاني من سمنة أم لا ، وهل وزنك يناسب طولك ؟
وعند الحساب : تخرج النتيجة ببيان الكتلة، مع بيان النصيحة
كموقع وزارة  الصحة بالسعودية
وإيجاد هذه المعادلة على موقع رسمي
يشعرني بأن هذه المعادلة لمعرفة الكتلة للجسم؛ هو أمر صحيح، ويشعرك باهتمام المواقع الصحية بإعطاء المعلومة والمساعدة
رابط الموقع:

 http://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/MedicalTools/Pages/BodyMassIndex.aspx


ومن نتائج الموقع، عندما أدخلت بعض الأرقام:

النتيجة: { 646.7 } سمنة مفرطة
انك تعاني من السمنه والبدانه, انت حقا تحتاج الى مساعدة نفسك
وحقا بحاجه للقيام بخطوه سريعه لمعالجة السمنه والبدانه وان الخطر اللذي يهدد صحتك وحياتك مرتفع جدا.
اتصل بطبيبك وابدأ

وعن النتائج لحساب كتلة الجسم بشكل عام: 

كتلة الجسم تفسير
أقل من 20 وزن أقل من الطبيعي
من 20 إلى 25 وزن طبيعي
من 25 إلى 30 وزن زائد
أعلى من 30 سمنة مفرطة


والموقع يقدم حسابات أخرى: كمثل:
- حساب الوزن المثالي
- حساب السعرات الحرارية
- حساب لتاريخ المناسب للحمل
- حساب الموعد التقريبي للولادة

وبالعودة إلى: مؤشر كتلة الجسم، فإن طريقة حسابها بالتفصيل:
بقسمة الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر

ومن السهل جدا قياس كتلة الجسم وذلك باستعمال مايسمى BMI اي دليل كتلة الجسم Body Mass Index وبمعنى اخر قياس كمية الدهون داخل الجسم مع مراعات الوزن والطول ويمكن الحصول على هذه الدرجه بالمعادلة التاليه التي استخدمناها في البرنامج التالي:
= دليل كتلة الجسم BMI
وزن الجسم بالكيلوجرام
الطول بالمتر × الطول بالمتر

فمثلا اذا كان وزن شخص ما 100 كيلوجرام وطوله 1,70م يكون دليل كتلة الجسم لديه
= 34.6
100
1.70 × 1.70


انظر:
http://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/Campaigns/badana/Pages/006.aspx
و  http://www.tbeeb.net/a-380.htm

وكغالب الأمور العلمية: احتوى أمر قياس كتلة الجسم على بعض الأراء الأخرى
فهنا مختص تغذية، في أحد المنتديات يقول:

لمعرفة الوزن المثالي لابد من معرفة محيط معصم اليد الذي يمكننا من معرفة كثافة الهيكل العظمي للشخص المراد حساب وزنه المثالي, حيث نقوم بإنقاص 4 كيلوغرامات من الوزن المثالي المحسوب بطريقة (Lorentz) في حالة أن الكثافة العظمية كانت خفيفة,و في حالة أن الكثافة العظمية كانت كبيرة نقوم بزيادة 4 كيلوغرامات إلى الوزن المثالي المحسوب بطريقة (Lorentz), و في حالة أن الكثافة العظمية كانت متوسطة فان الوزن المثالي هو نفسه الوزن المثالي المحسوب بطريقة ( Lorentz ).

انظر:  http://www.diet4all.info/showthread.php?t=1093

ومن المواقع الأخرى التي تقدم حساب كتلة الجسم: http://www.indicemasacorporal.org/ar/body-mass-index.php

 ولحساب الكتلة مع زيادة معلومات عن الشحوم: http://www.w999r.com/wzn/

وخلاصة الأمر: قس وزنك وطولك، ثم اعتني بهذين الموقعين:

http://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/MedicalTools/Pages/BodyMassIndex.aspx

http://www.w999r.com/wzn/


وقد كان هناك مهرجان صيني في جامعتي، وكلفني حول 10 رنجت لمعرفة كتلة الجسم، و نسبة الدهون، والماء في  الجسم، ونسبة العظام، وكتلة العضلات في الجسم.. إلخ

وهذا المشاركة وزيارتي لركن: معرفة ماذا يحتوي جسمك ؟ وعن الصحة الجسمية 
قادتني لكتابة هذه الاسطر، وهذا البحث !

الطريف في الأمر.. بأنني كنت مشغولا بشراء ملابس داخلية للجسم، وقادني لركنية الصحة ابن اختي
الذي شده وجود الميزان، وقياس الطول، وكثير من الشرح وبعض المشروبات، إضافة إلى بعض الشابات
المشغولات بالعمل وتوزيع الابتسامة.. وطبعا، لم تشدني إحداهن ! 

في اليوم التالي، بعثوا لي برسالة تحثني بالانضمام إلى الملعب، لأداء التمرين والرياضة سويا
مع الطلبة الذين زارو تلك الركنية، فلم يكن الأمر لمعرفة الصحة فقط 
بل تسويق لمنتج صيني ماليزي صحي..
يحتوي المشروب على العديد من الفيتامينات والكالسبوم وما إلى ذلك.. ولنتعلم من هذا :
كيف يكون التسويق !
إنها معلومات صحية، وتسويقية في نفس الوقت..

لم أجب تلك الرسالة، فقد كنت مشغولا بدراسة لغة البهاسا، وإن سالتموني:
كيف هو جسمك ؟  وهل هو صحي ؟
ستكون الإجابة: هي الابتسامة !

2011/ 11/ اليوم 18



الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

كونها «طبيعية» لا يعني أنها آمنة

كثرت في الآونة الأخيرة الدعوة إلى استخدام المستحضرات العشبية، سواء في القنوات الفضائية أو في المواقع الإلكترونية.. هل من نصائح في هذا المجال؟
هناك أمور لا بد لكل مستهلك أن يعرفها، وهي:
1. يجب أن تعلم أن الأعشاب مواد يجب استخدامها بحذر مثل أي دواء آخر.
2. أي مستحضر عشبي أو غير عشبي، يمكن أن تكون له آثار جانبية.
3. تذكَّر أن معنى ''الطبيعي'' لا يعني الأمان، فعديد من الأعشاب أو النباتات الطبية يمكن أن تكون سامة.
4. عليك التعامل بحذر مع الادعاءات حول سلامة المستحضرات العشبية التي لا تدعمها أدلة موثقة.
5. يمكن أن تتفاعل المستحضرات العشبية مع بعض الأدوية الأخرى، وقد ينتج من ذلك انخفاض أو زيادة مفعول تلك الأدوية، وبالتالي حدوث الآثار الجانبية؛ لذا يجب أن تبلغ الطبيب أو الصيدلي عن أي مستحضر عشبي تستخدمه قبل أن يصف لك أي دواء.
------------------------

التقليد هو أفضل الاختراعات "استعراض كتاب"

.. 
كان العنوان هو سأتناول ما تطلبُه هي: رسم السلوك الاجتماعي، من تأليف ثلاثة أساتذة جامعيين
يجادلون بأن جميع قراراتنا قائمة على التقليد.
أثناء قراءتي لهذا الكلام خطر على بالي أنني أكّدْتُ لتوي فكرة المؤلفين
من خلال تقليدي بصورة غير واعية للمسافرين الآخرين في العربة.
فالسبب الذي جعلني لا أغرس قلمي في كرش الرجل ذي الشخير هو أنه لم يكن هناك أي شخص في العربة يبدي علامات توحي بأنه يريد فعل الشيء نفسه. وكان السبب الذي منعني من الاندفاع نحو عربة المطعم في القطار هو أنه لم يكن يبدو على أي من المسافرين الآخرين أنه في حاجة إلى الشراب والدهون والملح. وهكذا بقيت في مكاني، ليس لأنني سأطلبه ما تطلبه هي، وإنما لأنني لن أطلب ما لم يطلبه الآخرون.
يجادل الكتاب بأنه مع التعقيد المتزايد للحياة، ومع موجود المزيد من الناس والمزيد من الخيارات، فإن كل شخص يعمل على المزيد من التقليد.
والآن حين أفكر في هذا الموضوع، أجد أن كل ما أفعله هو عبارة عن تقليد.
من المفروض أن يأتي كتاب الأعمدة في الصحف بأفكار أصيلة، لكنني لا أفعل ذلك أبدا. وفكرة عمود هذا الأسبوع - أي التقليد - مأخوذة من هذا الكتاب، كما أن مؤلفي الكتاب نسخوا أفكارهم من أفكار مجموعة مختلفة من الأكاديميين وعلماء التخصصات الاجتماعية. وحين أكتب عمودا معينا، فإنني أتناول فكرة موجودة وأضفي عليها بعض التعديلات من عندي. إن هذا يشبه إلى حد ما شراء قبعة من أحد المحال العامة وارتداء هذه القبعة بطريقة توحي بالثقة والأناقة.
_______________________

الأمريكيون والتلفزيون !

لقد قادت الولايات المتحدة العالم إلى عصر التلفزيون، وبوسعنا أن نرى النتائج بشكل أكثر مباشرة في علاقة الحب الطويلة بين أمريكا وما أُطلق عليه هارلان إليسون ''الحلمة الزجاجية''. ففي عام 1950 كان أقل من 8 في المائة من الأسر الأمريكية تملك جهاز تلفزيون؛ وبحلول عام 1960 كان 90 في المائة من الأسر لديها جهاز تلفزيون.
ولقد استغرق هذا المستوى من التغلغل عقوداً أطول لكي يتحقق في أماكن أخرى من العالم، وحتى الآن لم تبلغ أفقر بلدان العالم هذا المستوى بعد.
وبطبيعة الحال، أصبح الأمريكيون الشعب الأكثر مشاهدة للتلفزيون على مستوى العالم، وهي الحقيقة التي ربما لا تزال صادقة حتى يومنا هذا، رغم أن البيانات غير واضحة وغير مكتملة بعض الشيء.
ويشير أفضل الأدلة إلى أن الأمريكيين يشاهدون التلفزيون أكثر من خمس ساعات يومياً في المتوسط ــ وهو أمرٌ مذهلٌ إذا ما علمنا أن ساعات عديدة أخرى تُقضى أمام أشكال أخرى من أجهزة عرض الفيديو. وتسجل بلدان أخرى عدد ساعات مشاهدة أقل كثيراً. ففي الدول الاسكندنافية، على سبيل المثال، يبلغ عدد ساعات مشاهدة التلفزيون نصف المتوسط في الولايات المتحدة تقريباً.
 وحتى الحرب يمكن الترويج لها بوصفها منتجاً جديداً. فقد روّجت إدارة بوش لمقدمات الحرب ضد العراق ــ أسلحة الدمار الشامل التي تبين أن صدّام حسين لم يكن يمتلكها ــ بنفس الأسلوب المعتاد الغني بالألوان والإيقاع السريع والرسومات البيانية الذي تستخدمه شركات الدعاية والإعلان. ثم بدأت الحرب ذاتها بقصف بغداد فيما أطلق عليه ''الصدمة والرعب'' ــ الذي نقلته شاشات التلفزيون في بث مباشر من أجل تأمين درجات عالية من الدعم للغزو الذي قادته الولايات المتحدة.
 يعتقد عديد من علماء الأعصاب أن تأثير مشاهدة التلفزيون في الصحة الذهنية والعقلية قد يذهب إلى ما هو أبعد من الإدمان، والنزوع إلى الاستهلاك، وفقدان الثقة الاجتماعية، والدعاية السياسية. فربما يعمل التلفزيون على إعادة ترتيب التوصيلات الكهربائية في أدمغة مَن يشاهدونه بكثافة فيضعف من قدراتهم الإدراكية.
____________________

الرأسمالية: طبقية شاءت أم أبت!

 الرأسمالية طبقية شاءت أم أبت، إن ذلك حتمي فيها برغم ما تحمله كلمة حتمي من فجاجة هنا.
لقد رأى ماركس ذلك بوضوح في عصره فنظر له وهو يرى كيف تقسم الرأسمالية المجتمع إلى ملاك يملكون كل وسائل الإنتاج وعمال لا يجدون غير جهدهم لبيعه، وبينما يعود على العامل أجره فقط، يستولى الملاك على فائض الإنتاج، مما يزيدهم قوة ومنعة بينما يبقى العمال عند حد الفقر، وكلما تزايد عددهم زاد فقرهم.
هكذا يتمايز المجتمع في طبقتين أساسيتين هما الرأسمالية البرجوازية الغنية والعمال الفقراء البوليتاريا، وإذا ذكرت البوليتاريا تخيل شبابا أقويا عاطلين فقراء ليس معهم سوى سواعدهم لكسب العيش. يتجاهل ماركس عن عمد المهن الأخرى التي لا تشكل في نظره طبقات حقيقية.

 كان أهم ما حاول الماركسيون التنظير له لتبرير الثورة هو علاقة الحكومة بالبرجوازيين الرأسماليين، فهم يرون أن الرأسماليين (كطبقة مهيمنة) تفرض القوانين وتشكل الحكومات التي تدعم هيمنتها، لذلك كان الحل عندهم في إلغاء الدولة، وأول خطوة لتحول العمال البوليتاريا إلى طبقة مهيمنة هي الثورة على الحكومات التي تدعم الرأسماليين وإلغائها سعيا بعد ذلك إلى فرض قوانين الطبقة المهيمنة الجديدة وهم العمال، ومن ثم الانتقال إلى العالم المثالي الحر عالم الاشتراكية، حيث يمكن لكل العمال ممارسة كل الأنشطة. لقد كانت فكرة الثورة واضحة وفتيلها موجود لذلك اندلعت.

  لم يبدع أحد في تفسير الثورات والتنظير لها - في رأيي - كما فعل ماركس ومن قبله هيقل. كان ماركس منظرا عبقريا لكن فكرة واحدة سيطرت على رأسه فجند لها كل استنتاجاته ليقنعنا بأنها الحقيقية ومنتهى الأمل. وبقدر ما كان ماركس عبقريا في استكشاف بنية الثورة بقدر ما كان المحور الأنجلوسكسوني الرأسمالي الحديث عبقريا في تفاديها. لقد جردوها من فتيلها ونجحوا في ذلك ردحا من الزمن، فما الذي تغير اليوم، ولماذا ظهرت حركات مثل ''احتلوا وول ستريت'' لتحتل حيزا من اهتمام الناس؟ لماذا عادت الروح إلى تلك القنبلة وكأنها تبحث عن فتيلها مرة أخرى؟ هنا محاولة للفهم على أن ذلك التعريض يفسر قليلا من أسباب الثورة العربية التي حدثت وتلك التي لم تحدث منها.
________________
مرجع المادة:  http://www.aleqt.com/2011/11/12/article_597454.html

سبب النجاح الذي حققه الغرب!

يطرح الكاتب
د. محمد آل عباس
وجهة نظره
حيال هذا الموضوع
من وجهة وجود المنافسة والمراقب على الطرف الآخر..

من عجائب الزمن أن ذلك النجاح الذي حققه الغرب لفترة طويلة كان سببه - في نظري - هو وجود الاتحاد السوفياتي الذي يراقب أي خلل في التوازن الصعب هناك لدعم حركات ثورية جديدة، ولتفادي ذلك بذل الغرب قصارى جهده لمحاربة الفساد - فساد الوزراء والحكومات - بكل الوسائل.
 والفساد هنا كلمة نسبية المقصود بها انحياز الحكومة أو وزرائها إلى الرأسماليين على حساب العمال والطبقة المتوسطة المستحدثة والعودة بالرأسمالية إلى عهدها السابق، ذلك أن الفساد الحكومي والانحياز للرأسماليين حتمي في الرأسمالية وهو ما يرتقبه الشيوعيون في الشرق. لكن بدلا من ذلك حصل العكس وانهار الاتحاد السوفياتي ففقد العالم توازنه الهش. فرح الغرب بنصرهم القريب على حساب انهيار شامل ومستمر وبعيد التأثير لفكرة دولة الرفاه والطبقة المتوسطة.

________________
مرجع المادة:  http://www.aleqt.com/2011/11/12/article_597454.html

الخريطة النفطية للعالم .. تتغير !

 سيكون تغير خريطة النفط العالمية أحد أكثر التحديات التي ستواجهها المملكة ودول منطقة الشرق الأوسط الغنية بالنفط.
فجيولوجيا المنطقة الغنية بمنابع النفط جذبت إليها أنظار العالم، وجعلت القوى الكبرى تتصارع على وضع موطئ قدم لها للاستفادة من هذه المنابع، وهذا أسهم بشكل كبير في تشكيل الخريطة السياسية للعالم، حيث أصبحت منطقة الشرق الأوسط، أكثر المناطق تعقيداً بسبب تضارب مصالح الدول الكبرى حولها..


لكن الخبير النفطي المعروف دانيل يارجين لديه وجهة نظر أخرى، فهو يرى، في مقال نشر له حديثاً في صحيفة الـ "واشنطن بوست"، أن خريطة النفط العالمية تتغير الآن بشكل جذري، وبدلاً من استمرار اعتماد الولايات المتحدة على نفط الشرق الأوسط البعيد عنها، فإن التقنية الحديثة وبشكل غير متوقع غيرت الخريطة، وتجد الولايات المتحدة منابع أكثر وفرة للنفط إما على أراضيها، أو قريباً منها في كل من كندا والبرازيل. هذا التغير سيجلب بالطبع معه تغيرات كبيرة ليس على جانب الاقتصاد فقط، ولكن الأهم من ذلك هو جانب السياسة، الذي سيؤثر بشكل كبير في الجاذبية السياسية لمنطقة الشرق الأوسط، وسيحد من قدرة التأثير السياسي التي جلبها النفط لدول الشرق الأوسط الغنية بالنفط.
يشير يارجين إلى أن الحديث عن استقلال السياسة النفطية للولايات المتحدة كان أحد الموضوعات التي استحوذت على مناظرات المرشحين الرئاسيين من السبعينيات، وأن السياسة النفطية كانت منذ ذلك الوقت ترتكز على عنصرين أساسيين هما فنزويلا، مثلت مورداً هاماً وآمنا للنفط منذ الحرب العالمية الثانية، والمكسيك، القريبة جداً من أراضي الولايات المتحدة. لكن الظروف منذ ذلك الوقت تغيرت نتيجة لبروز شافيز، المعادي لسياسات الولايات المتحدة، وتراجع انتاج المكسيك خلال السنوات الأخيرة.
_______________

العودة إلى قواعد الاقتصاد الكلاسيكي!

صار واضحاً أن الإفراط في الاعتماد على السياسات المالية على حساب السياسات الاقتصادية وترك الحبل على الغارب للمصارف والبنوك والمؤسسات المالية وحتى المحاسبية دون حسيب أو رقيب لفتح فضاء الائتمان واسعاً، سبب جوهري في حدوث الأزمة الاقتصادية العالمية، وأنها لم تكن بنت عامها 2008م وإنما تداعت مع فترة الرئيس الأمريكي ريجان ورئيسة وزراء بريطانيا مارجريت تاتشر في حماسهما للخصخصة وفي منح السوق المالية قيادة عربة الاقتصاد.
غير أن هناك مَن يأخذ الأزمة إلى أبعد من ذلك حين أقدم الرئيس الأمريكي نيكسون، على فك الارتباط بالذهب وقرر تعويم الدولار لما له من سيادة عالمية على غيره من عملات العالم الصعبة، ولما كان يتمتع به الاقتصاد الأمريكي من قوة ومن اعتماد واسع عليه على النطاق العالمي أجبر العالم تلقائياً للارتباط به، خصوصاً الدول التي لها علاقاتها الاقتصادية مع أمريكا، ومع تضعضع أو ضياع الاقتصاد الأمريكي بسبب الإنفاق الهائل على الحروب والتسليح ومع هجرة مصانع ورؤوس أموال أمريكية للشرق الآسيوي، تحت تأثير العولمة، كل ذلك أدى إلى تعرُّض الدولار إلى فقدان مكانته، وطرأ عليه فقدان لقيمته السابقة مقابل سعر صرف العملات الأخرى، وبالتالي شكّل هذا الإجراء سبباً جوهرياً آخر سابقاً للأول.
_________________

العلاقة بين الأفراد في محيط العمل !

حتى حين يلتقي الشريكان في العمل دون إحداث جدل، فغالبا ما يؤدي الأمر إلى قرار أحدهما بترك الشركة. ليست لدى كثير من الشركات سياسات موارد بشرية قاسية، وسريعة فيما يتعلق بالعلاقات بين الأشخاص. وتوصلت دراسة أجرتها صحيفة وول ستريت جورنال في 2005 حول إدارة الموارد البشرية إلى أن أكثر بقليل من 70 في المائة من الشركات الأمريكية ليست لديها مثل هذه السياسات. أو أنها كانت مترددة في الكشف عن سياساتها، وهي حقيقة تعبر عن حساسية هذا الموضوع.
يلخص أحد المديرين العامين في مورجان ستانلي النهج العام لذلك (طلب عدم ذكر اسمه)، بأنه: علاقة ينظر إليها كمشكلة ''فقط إذا كانت للطرفين علاقة تبعية إدارية، أو إذا كان لأي منهما سلطة منح الترقيات، والرواتب، على طرف آخر''.
يقول مارتي ويكستورم، الرئيس التنفيذي للموضة والإكسسوارات، في مجموعة بضائع الرفاهية، ريشمونت ''من الصعب التعميم، ولا أعتقد أنه يجب معالجتها على أساس حالة بحالة، ولكن ليس على الإطلاق بين كبار المسؤولين ومن يعملون تحت إمرتهم''.
___________________

صناعة نشر الكتب الكوميدية تواجه التحدي الرقم


.. على الرغم من أن النماذج الرقمية لا تزال تمثل أقل من 5 في المائة من مبيعات سوق الكتب الكوميدية الأمريكية البالغة 635 مليون دولار، فإن الطلب ينمو بوتيرة سريعة. وبظهور تطبيقات جديدة لأجهزة عرض المعلومات والصور الرئيسة، والقارئات الإلكترونية، أسبوعيا، فقد بدأت دارا مارفل، ودي سي، الرهان على مستقبل سيظهر محليا تحت عنوان خيال علمي - وسيقرؤه مزيد من الناس على الآلات، بدلا من الورق.
يقول الناشرون إن التوزيع الرقمي للكتب الكوميدية يمكن أن يزيد المبيعات الإجمالية نظرا لوجود الملايين الإضافية من نقاط البيع في الوقت الراهن، كما أن كل قارئة إلكترونية تعمل كذلك كواجهة متجر. ويقول جيم لي، الناشر المشارك لدى شركة سي كوميكس ''إن الأمر العظيم في امتلاك كتب كوميدية رقمية، هو أنه يشبه امتلاك مكتبة كتب كوميدية على جهازك الرقمي. وقد حوّلت الكتب الكوميدية عملية شراء حسب الوجهة، إلى عملية شراء بنبضة إلكترونية''.

________________________
مرجع المادة:   http://www.aleqt.com/2011/11/12/article_597448.html
من بين الكتب الستة التي وصلت إلى المرحلة النهائية في السباق على الجائزة، فإن كتاب
أفكار اقتصادية رديئة  ''يتمتع بإمكانية تحقيق أعظم الآثار''.
تلقى بانيرجي الجائزة التي يبلغ مقدارها 30 ألف جنيه استرليني بالنيابة عن شريكته في الكتاب في حفل عشاء أقيم في لندن.
يشار إلى أن المؤلفَين (وهما أستاذان في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا) هما جزء من مجموعة من الاقتصاديين المعروفين باسم ''العشوائيين''. وقد سبق لهما أن استخدما تجارب عشوائية مؤطرة عبر خمس قارات لاختبار أثر السياسات الرامية إلى مكافحة الفقر، من تقديم أسرة محاطة بشبكة للوقاية من مرض الملاريا إلى المساعدات التعليمية.
ويرسم الكتاب طريقاً ثالثاً بين الخبراء الذين يرون أن المساعدات تضر أكثر مما تنفع، مثل وليم إيسترلي ودامبسيو مويو، والخبراء الذين يؤمنون بالعكس، مثل جيفري ساكس. لكن يقول بانيرجي ودوفلو إن الأسباب الثلاثة الرئيسية التي تجعل المساعدات غير ذات جدوى هي ''الأيديولوجيا، والجهل والقصور الذاتي''. ويقول المؤلفان: ''حيث إن الفقراء لا يملكون إلا أقل القليل، فإننا غالباً ما نجد أنهم يفكرون ويتأملون بصورة كبيرة للغاية في خياراتهم، بمعنى أنه لا بد لهم أن يكونوا اقتصاديين متعمقين في أفكارهم حتى يكون بمقدورهم فقط البقاء على قيد الحياة''.
كذلك أثار الكتاب نوعاً من الجدل. فقد ركزت وسائل الإعلام على الجوانب السلبية التي وردت في الكتاب ضمن الدراسة الخاصة بالقروض الصغيرة، ما أدى إلى رد فعل عنيف من جانب مؤسسات الإقراض.ا
لكتاب ''أفكار اقتصادية رديئة''، من نشر دار بيرزيوس في بريطانيا وبابلِك أفيرز في الولايات المتحدة.
__________________

مقترح: مؤشرات لجودة الهواء!

.. يوجد نوعان من التلوّث:
الأول، داخلي، أي داخل المنازل أو أماكن العمل.
والآخر، خارجي، أي في البيئة المحيطة أو في هواء المدن.

واحتلت أستونيا المركز الأول في نظافة الهواء الخارجي من الملوّثات، بينما حلت منغوليا في المركز الأخير.
واحتلت، مع الأسف، المملكة مركزاً متقدماً في تلوّث الهواء الخارجي، وجاءت في المركز الخامس كأسوأ بلد في جودة الهواء المذكورة في قاعدة بيانات منظمة الصحة العالمية.

ومع أن أسلوب ترتيب الدول ليس دقيقاً إلا أنه يسلط الضوء على تحدٍ كبير يواجه واضعي السياسات والبرامج البيئية والتطور الحضري في المملكة. وتورد قاعدة بيانات جودة الهواء في منظمة الصحة العالمية بيانات عن تركز ملوّثات الهواء في ست مدن من مدن المملكة، وهي: الرياض وجدة والدمام وينبع ومكة والهفوف.

وسجلت جميع مدن المملكة مستويات مرتفعة تزيد على الأقل بخمسة أضعاف عن مستويات التلوّث الآمنة عالمياً في عام 2003م. وتأتي الرياض في المركز الأسوأ بين مدن المملكة في تلوّث الهواء، حيث سجلت مستويات تجعلها ضمن قائمة أسوأ 25 مدينة في العالم وردت عنها بيانات عن جودة الهواء.

  والغريب أنه لم يصدر أي تعليق من أي جهة مسئولة في المملكة بخصوص بيانات منظمة الصحة العالمية، ولم تحاول أي جهة أو مسؤول تفنيد هذه البيانات مما يثبت صحتها. ونسبت هذه البيانات إلى مصادر رسمية سعودية، ومع هذا لم تحاول الجهات المختصة إيضاح أسباب ارتفاع معدلات تلوّث الهواء أو إصدار بيانات أحدث من تلك البيانات الواردة في التقرير والتي تعود إلى عام 2003م. ومن المؤكد أن مستويات تلوّث الهواء في السنوات الأخيرة ارتفعت عن مستوياتها في عام 2003م.

ولهذا فإن مصلحة الأرصاد وحماية البيئة مطالبة بإصدار بيانات جودة الهواء بصورة شفافة ومنتظمة وتفصيلية للمدن كافة التي توجد فيها محطات رصد جودة الهواء، ليتسنى لجميع السكان تبني القرارات المناسبة واتخاذ الاحتياطات اللازمة للحد من آثار تلوّث الهواء الذي يعصف بصحتنا وصحة أسرنا وأطفالنا. إن نشر بيانات تلوّث الهواء ليس ترفاً يمكن الاستغناء عنه ولكنه ضروري لتسليط الضوء على هذه المعضلة البيئية المعقدة التي نعانيها جميعاً وتؤثر بشكل مباشر في حياة ورفاهية جميع السكان.

 وسيؤدي نشر هذه البيانات وتسليط الضوء عليها، إلى زيادة الاهتمام بهذه القضية وتوعية السكان بالمخاطر التي يتعرّضون لها. ونتيجةً لذلك سيرتفع مستوى وحدة النقاش حول هذه القضية وستتولد الضغوط على متخذي القرارات بتبني السياسات وتطبيق الأنظمة التي تحد من آثار التلوّث وتقود إلى خفض مستوياته في المستقبل



_____________________________
مرجع المادة:  http://www.aleqt.com/2011/11/11/article_597241.html

في محاولة لفهم: نظرية التطور الدلالي الزمني !

قال د. خالد الدايل في مقالة له:

كثيرون يجمعون (حِدَأَة) (الطائر المعروف) على أَحْدِيَة، وهذا غير صحيح، والصواب في جمعها هو: حِدَأٌ، وحِدَاء، وحِدْآن، فلها ثلاث صُوَرٍ من الجمع، فهكذا نطقت العرب ـ كما في المعاجم اللغويَّة، جاء في المعجم الوسيط: «(الحِدَأَة): طائر من الجوارح من الفصيلة الصَّقْرِية ينقض على الجُرْذان والدواجن والأطعمة. يقال: هو أخطف من الحِدَأَة. وجمعه حِدَأٌ، وحِدَاءٌ، وحِدْآن».
إذنْ، قُلْ في جمع (حِدَأَة): حِدَأٌ، وحِدَاء، وحِدْآن، ولا تقل أَحْدَيِة،
ولو قلت: حِدَآت ـ لصح الجمع، لأنه جاء موافقاً لقياس جمع ما ختم بالتاء المربوطة.


هنا نجد أنه استخدم نفس النظرية ،، والله أعلم
حين صحح أمرا لم يستخدم، وإنما صححه لأجل القياس !

__________
مرجع المقالة:  http://www.aleqt.com/2011/11/11/article_597292.html


المداخلة الثانية:


إذا كنا نتكلم عن النظريات، فمعنى ذلك:
أن النظريات قد تثبت وقد تهدم
وقد تكون بحاجة للمزيد من النظر ..
و"نظرية اينشتاين" ليست بعيدة عن هذه الاحتمالات
وعلى ما تقدم: فلا أخشى أن يأتي شخص ويهدم محاولاتي
لنظرية "التطور الدلالي الزمني" في اللغة العربية.
فهي محاولات أجدها، عندما أقر بعض مقالات خالد الدايل.
كما لا أستبعد وجود المنحنى الآخر، وهو التأييد والاستلال لهذه المحاولات
وهاك محاولة هدم لنظرية اينشتاين :


ومرجع المادة:
 http://www.youtube.com/watch?v=S1rsVxdyHYc&feature=relmfu

الأبحاث قد تتضارب في النتيجة (مثال في الملح)

مراجعة علمية تشكك في فوائد تقليل ملح الطعام


أظهرت مراجعة لأكثر من 160 دراسة علمية نشرت أمس، أن تقليل الملح في الوجبات الغذائية لجميع الناس ربما لا يكون له تأثير صحي إيجابي عام.
ففي تحليل يذكي الجدل بشأن الآثار الصحية للملح، كتب باحثون في الدورية الأمريكية لضغط الدم المرتفع American Journal of Hypertension ودورية كوتشرين لايبراري Cochrane Library أن المراجعة التي أجريت بشكل منهجي تضاف إلى أدلة متنامية تشير إلى أنه يتعين على المسؤولين إعادة تقييم السياسات التي تنصح كل فرد بتقليل الملح في الطعام. ووجدت المراجعة - التي فحصت وحللت نتائج 167 دراسة سابقة - أنه في حين قلل خفض الملح في الطعام من ضغط الدم في أناس لديهم معدل طبيعي أو مرتفع لضغط الدم فإنه تسبب أيضا في زيادات في بعض الهرمونات ومركبات أخرى يمكن أن تؤثر سلبيا في صحة القلب.
وقال نييلز جرودال من مستشفى جامعة كوبنهاجن في الدنمارك الذي قاد المراجعة لـ ''رويترز'' في مقابلة هاتفية: ''ليس بمقدوري في الواقع - بالنظر إلى مجمل الأدلة - أن أرى أي سبب للاعتقاد بأن هناك فائدة كاملة لتقليل تناول الناس بشكل عام للصوديوم''.

______________________
مرجع المادة:  http://www.aleqt.com/2011/11/11/article_597298.html

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

هناك مسافة.. بين النص وتطبيق النص!

.. ظهور فكرة تطبيق الشريعة في دول كان التطبيق فيها جزئياً أو منعدماً، وسارعت هذه الأصوات إلى رفع سقف المطالبة بتطبيق الشريعة الإسلامية في كامل الحياة السياسية والمدنية والاجتماعية. ولا شك أن هذه المطالبة من حيث الأساس مشروعة، بل واجبة على العباد، فشرع الله لا يجوز الحياد عنه تحت أي عذر أو تأويل، لكن هناك فرق بين الواقع الفعلي والحياة المثالية في خيالات بعض المتحمسين، وليس الإشكال في معرفة النصوص الشرعية، لكن يكمن الإشكال في تطبيقها ووضع الأحكام موضع التنفيذ.
فالأعرابي الذي بال في المسجد فعل منكراً وأنكر عليه الصحابة، وهو ظاهر تطبيق النصوص في المحافظة على نظافة المساجد وستر العورات، لكن الذي حصل شيء غير هذا، فالنبي - صلى الله عليه وسلم - أنكر على المنكرين وطلب منهم الكف والترك وألا يعجلوه. ولو تلاحظ أن فعل الإعرابي كان عفوياً بدافع ذاتي فطري، بينما فعل المنكرين كان فعلاً يتكئ على الشريعة، وكلهم في ظنهم أنهم يطبقون نصوصاً صريحة صحيحة، لكن هناك مسافة بين النص وتطبيق النص، فالشريعة إذاً شيء وتطبيق الشريعة شيء آخر.
والجانب البشري يدخل في محاولة التطبيق وهو اجتهاد يحتمل الصواب والخطأ. إن تطبيق الشريعة وإنفاذها يعني فهم الأمر القائم لفرد أو جماعة والاجتهاد في اختيار ما يناسبه وإعطاء الزمن حقه ولو تأخر الأمر عن الفور، وهو نوع خاص من الاجتهاد لا يتيسر إلا للعلماء الربانيين الذين يستطيعون معالجة الأخطاء المتراكمة في عموم المجتمع على جميع الأصعدة بحيث يتقبل الناس النمط الإصلاحي الشرعي شيئاً فشيئاً.


______________________
انظر:  http://www.aleqt.com/2011/11/09/article_596848.html

العملة.. تتبع التجارة!


في كتاب: التفوق.. العيش في ظل هيمنة الصين الاقتصادية
تأليف آرفند سوبرامانيان من معهد بيترسون
قال فيه الكاتب:
وأكثر توقعات الكتاب إثارة هو أن اليوان سوف يضاهي الدولار أو يحل محله كعملة احتياط في أوائل عشرينيات القرن الحالي، وهو موعد يسبق ما يتوقعه معظم الناس الآن. ويرجع هذا بشكل كبير إلى أن الصين سوف تظهر على نحو لا يُقاس باعتبارها أكبر قوة تجارية في العالم: حيث إن العملة تتبع التجارة.
الفرضية تثير أسئلة كبيرة: أولاً، هل يتم قياس القوة الاقتصادية بشكل صحيح؟ أنا شخصياً لا أعتقد ذلك. وعلى وجه الخصوص، تعتبر التجارة واسعة النطاق، نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي، وتحديداً الذي يشتمل على اعتماد قوي على واردات المواد الخام، مصدراً للانكشاف، بقدر ما هي مصدر للقوة.
وبالمثل، فكون البلد مقرضاً يجعله معتمداً على الطلب الأجنبي. وتتمثل العوامل المهيمنة في الحجم الاقتصادي، والمستوى التكنولوجي. ومع ذلك، في حين أن الصين ربما تتفوق قريباً على الولايات المتحدة في الحجم الاقتصادي، إلا أن من المحتمل أن تتأخر خلفها على الصعيد التكنولوجي إلى فترة طويلة.

________________________ 

زلزال من فعل الإنسان !


تلقت جهود إطلاق احتياطيات الغاز الصخري الكبيرة المحتملة في المملكة المتحدة نكسة بعد أن بيّن أحد التقارير أن التكسير، وهو الأسلوب المستخدم في استخراج الغاز من الصخور الجوفية، يمكن أن يكون سببا ''قوي الاحتمال'' في حدوث هزتين أرضيتين صغيرتين في منطقة بلاكبول خلال فصل الربيع.
قالت شركة كوادريللا ريسورسز العاملة في المملكة المتحدة على استكشاف موارد الغاز الصخري في لانكشير: إنها كلفت إحدى الجهات بإعداد تقرير مستقل في الأحداث التي أشارت إلى وجود ''دليل قوي'' على أن الهزتين الأرضيتين، بالإضافة إلى 48 حادثا زلزاليا أضعف، كانت ناجمة عن ضخ سوائل الحفر باتجاه الصخور التي تحتوي على الغاز. وعلّقت كوادريللا عمليات التكسير الخاصة بها بعد الهزتين.
غير أن التقرير توصل كذلك إلى أن الحادثين كانا نتيجة ''مزيج غير عادي'' من الجيولوجيا في موقع البئر، مترافق مع الضغط الناتج من ضخ السوائل كجزء من العمليات. وقالت الشركة إن ''من غير المرجح أن يحدث هذا المزيج في مواقع الآبار المستقبلية''.

______________
مرجع المادة: http://www.aleqt.com/2011/11/08/article_596655.html


قطاع سوق الطيران على موعد مع النمو !

.. أكد الدكتور دحلان: أن قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الخاص بنقل مهمات ومسؤوليات الطيران المدني من وزارة الدفاع إلى هيئة الطيران المدني قرار حكيم وقرار استراتيجي لتطوير النقل الجوي في المملكة العربية السعودية، وقد طالبت بذلك من سنوات من منطلق أن النقل الجوي تطور منذ إنشائه حتى وصل إلى مرحلة يحتاج فيها إلى إعادة هيكله كاملة للنقل الجوي، وعلى وجه الخصوص الخطوط السعودية، مشيدا بتوحيد الإشراف في هيئة الطيران المدني الذي سيدعم خطط الناقل بما يتلاءم واحتياجات السوق والنقل.
وأوضح أن سوق الطيران في المملكة تستوعب أربع شركات طيران، اثنتان للطيران الخارجي والأخريان للطيران الداخلي لتغطية العجز في الخطوط السعودية، شريطة أن تغطي الشركات الجديدة بعض المناطق التي لم تصل لها الخطوط السعودية أو التي أوفقت النقل إليها نتيجة لخسارتها.
وأكد أن السوق يستوعب العديد من شركات الطيران الصغيرة، وهناك محاولات صرف خلالها أكثر من أربعة مليارات ريال وخرجت احدى الشركات بخسارة ملياري ريال، وبقيت شركة واحدة، ''أخشى أن تخرج من السوق''.
وقال الدكتور سعد الأحمد المتخصص في صناعة النقل الجوي:
''إن حجم الاستثمارات السعودية حاليا في قطاع صناعة النقل الجوي لا يتجاوز 200 مليون ريال، بينما عوائد صناعة النقل الجوي في السعودية السنوية تتجاوز 20 مليار ريال, نظرا لأن صناعة النقل الجوي في المملكة شبه محتكرة''.
ويذهب إلى حد التأكيد أن القرارات الملكية الخاصة بهيئة الطيران المدني ستضاعف حجم
سوق صناعة الطيران في المملكة إلى 50 مليارا في غضون سنوات ''إذا أعطيت السوق حرية وشفافية'' بدلا من نحو 20 مليار ريال حاليا''. ويقول الأحمد ''حاليا هناك رساميل سعودية ترغب في العمل بقوة خاصة في مجال شركات الطيران التي تخدم المناطق الصغيرة وتقوم برحلات بين تلك المناطق بطائرات بسعة مقعدية أقل،
وذلك سيوفر نحو ألف وظيفة للطيران وثلاثة آلاف وظيفة للإسناد.
_____________

الصكوك يجب أن تعكس الفروق الجوهرية بينها وبين السندات الربوية

.. قال الشيخ محمد تقي عثماني، رئيس المجلس الشرعي في هيئة المحاسبة والمراجعة في وقت سابق:
إن التعهد برد رأس المال يخالف مبدأ تقاسم المخاطرة والربح الذي يجب أن تقوم عليه هذه السندات، وبدلا من الفائدة يحصل حائزو السندات الإسلامية على عائدات تدرها الأصول الملموسة محل العقد، وأضاف أن نحو 85 في المائة من الصكوك الصادرة في الخليج لا تلتزم على نحو تام بالأحكام الشرعية، ويعود السبب في ذلك إلى وجود بند حول التعهد بإعادة شراء الصك بحسب قيمته الاسمية، وهو ما يضمن أن أية مخاطر حول السداد تظل تتحملها الجهة المصدرة للصك، وليست ضمن الأوراق المالية الصادرة والموجودات الضامنة لها، وعليه فإن إعطاء وعد من هذا القبيل يعد خرقا لمفهوم اقتسام المخاطرة والأرباح، وهو المفهوم الأساسي الذي يقوم عليه مبدأ الصكوك.

_____________________
مرجع المادة:  http://www.aleqt.com/2011/11/08/article_596658.html

تأصيل ثقافة التبرعات


.. أعتقد أننا بحاجة إلى تأصيل ثقافة التبرعات، فمن الناحية الشرعية هناك أدلة كثيرة من الكتاب والسنة وسيرة الصحابة الأوائل، تحث على التنافس على صرف الأموال في أوجه الخير، بل هي الفلاح الحقيقي كما قال تعالى: ''ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون''. فتحزن والله من العزوف في التبرع لمؤسسات الدولة كالمدارس والجامعات، ولكن تعجب تماماً في تهافت كثير من أصحاب الأموال لدينا في الاستثمار في التعليم العالي، حيث الدولة والمواطن في هذه الحالة هو الهدف في ثراء ما يسمى بالمستثمرين (الوطنيين!).
خلاصة القول أن العلم والبحث العلمي هو المعيار لقوة أي دولة، لذا تجد في الولايات المتحدة والدول الأوروبية غالبية جامعاتها تعتمد على الدعم السخي والمتواصل من الأثرياء، لذا فكم نحن بحاجة إلى مشروع وطني بقرار سيادي يُحفز الأثرياء في هذا البلد على التنافس في دعم العلم والعلماء، فهذه الثقافة التنافسية ستكون خير معيار للانتماء الوطني.
_______________