إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 27 أغسطس، 2012

المِنح التي رزق الله عز وجل أنبيائه وأوليائه عندما استعاذوا به ..




قال الرازي رحمه الله في تفسيره: 

كُلَّ مَخْلُوقٍ يَجِبُ أَنْ يَكونَ مُسْتَعِيذًا بِاللَّه، وقد حكى القرآن الكريم لنا عددًا من استعاذة الأنبياء والمرسلين والأولياء بربهم ولجوئهم إليه ..  



أحد الأشخاص بالقرب من مكان سفينة نوح على جبل جودي



فَالْأَوَّلُ: أَنَّهُ تَعَالَى حَكَى عَنْ نُوحٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّهُ قَالَ:
 {رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْئَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ} [هُودٍ: 47].
فَعِنْدَ هذا أعطاه الله خُلْعَتين (أي: نعمتين)، وهما السلام والبركات، وهو قوله تعالى:
{قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِنَّا وَبَرَكاتٍ عَلَيْكَ} [هُودٍ: 48].



عمامة يزعمون أنها تعود للنبي يوسف عليه السلام 

وَالثَّانِي: حَكَى عَنْ يُوسُفَ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّ الْمَرْأَةَ لَمَّا رَاوَدَتْهُ قَالَ:
{مَعاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوايَ} [يُوسُفَ: 23]. 
فَأَعْطَاهُ اللَّهُ تَعَالَى خُلْعَتَيْنِ: صَرْفَ السُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ، حَيْثُ قَالَ:
{لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشاءَ} [يوسف: 24].  

والثالث: قال أحد أخوة النبي يوسف له: 
{فَخُذْ أَحَدَنا مَكانَهُ} [يُوسُفَ: 78].  فَقَالَ:
{مَعاذَ اللَّهِ أَنْ نَأْخُذَ إِلَّا مَنْ وَجَدْنا مَتاعَنا عِنْدَهُ} [يُوسُفَ: 79]
فَأَكْرَمَهُ اللَّهُ تَعَالَى بِقَوْلِهِ:
{وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّداً} [يُوسُفَ: 100]

الرَّابِعُ: حَكَى اللَّهُ عَنْ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّهُ لَمَّا أَمَرَ قَوْمَهُ بِذَبْحِ الْبَقَرَةِ، قَالَ قَوْمُهُ: {أَتَتَّخِذُنا هُزُواً قالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجاهِلِينَ} [الْبَقَرَةِ: 67].
فَأَعْطَاهُ اللَّهُ خُلْعَتَيْنِ: إِزَالَةَ التُّهْمَةِ، وَإِحْيَاءَ الْقَتِيلِ. فَقَالَ:
{فَقُلْنا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِها كَذلِكَ يُحْيِ اللَّهُ الْمَوْتى وَيُرِيكُمْ آياتِهِ} [الْبَقَرَةِ: 73]




مسار العبور، على قول من يقول: أن موسى عليه السلام عبر مصر إلى الجزيرة العربية. 


الْخَامِسُ: أَنَّ الْقَوْمَ لَمَّا خَوَّفُوا موسى بِالْقَتْلِ قَالَ:
{وَإِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ أَنْ تَرْجُمُونِ} [الدُّخَانِ: 20]. وَقَالَ فِي آيَةٍ أُخْرَى:
{إِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ مِنْ كُلِّ مُتَكَبِّرٍ لَا يُؤْمِنُ بِيَوْمِ الْحِسابِ} [غَافِرٍ: 27].
فَأَعْطَاهُ اللَّهُ تَعَالَى مُرَادَهُ، فَأَفْنَى عَدُوَّهُمْ، وَأَوْرَثَهُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ.




وَالسَّادِسُ: أَنَّ أُمَّ مَرْيَمَ قَالَتْ:
{وَإِنِّي أُعِيذُها بِكَ وَذُرِّيَّتَها مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجِيمِ} [آلِ عِمْرَانَ: 36].
فَوَجَدَتِ الْخُلْعَةَ وَالْقَبُولَ وَهُوَ قَوْلُهُ:
{فَتَقَبَّلَها رَبُّها بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَها نَباتاً حَسَناً} [آلِ عِمْرَانَ: 37]

وَالسَّابِعُ: أَنَّ مَرْيَمَ عَلَيْهَا السَّلَامُ لَمَّا رَأَتْ جِبْرِيلَ فِي صُورَةِ بَشَرٍ يَقْصِدُهَا فِي الْخَلْوَةِ قَالَتْ: 
{إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا}[مَرْيَمَ: 18]
فَوَجَدَتْ نِعْمَتَيْنِ: وَلَدًا مِنْ غَيْرِ أَبٍ، وَتَنْزِيهَ اللَّهِ إِيَّاهَا بِلِسَانِ ذَلِكَ الْوَلَدِ عَنِ السُّوءِ
وَهُوَ قَوْلُهُ:
{إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ} [مَرْيَمَ: 30]

الثَّامِنُ: أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى أَمَرَ مُحَمَّدًا عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ بِالِاسْتِعَاذَةِ مَرَّةً بَعْدَ أُخْرَى قال:  {وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزاتِ الشَّياطِينِ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ} [الْمُؤْمِنُونَ: 97، 98]
وَقَالَ: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} [الفلق: 1]. و {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ} [النَّاسِ: 1]

وَالتَّاسِعُ: في أمر النبي محمد صلى الله عليه وسلم، قَالَ فِي سُورَةِ الْأَعْرَافِ: 
{خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجاهِلِينَ وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [الْأَعْرَافِ: 199، 200]
وَقَالَ فِي حم السَّجْدَةِ:
{ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَداوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ} [فُصِّلَتْ: 34].
إِلَى أَنْ قَالَ: 
{وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} [فُصِّلَتْ: 36]

.. فَهَذِهِ الْآيَاتُ دَالَّةٌ عَلَى أَنَّ الْأَنْبِيَاءَ عَلَيْهِمُ السَّلَامُ كَانُوا أَبَدًا فِي الِاسْتِعَاذَةِ مِنْ شَرِّ شَيَاطِينِ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ.

_______________________
المراجع: 

- ببعض التصرف من: تفسير الرازي = مفاتيح الغيب أو التفسير الكبير (1/ 77). المكتبة الشاملة 

- مرجع صورة الكتاب http://www.alexandriaec.com/product.php?id_product=2474

- مرجع صورة مكان ولادة مريم عليها السلام  http://forum.sedty.com/t422606.html

- مرجع صورة عمامة النبي يوسف، عليها توقيع haqaonlaine.com . لكني اقتطفتها من منتدى:
   http://roohalislam.alafdal.net/t153-topic

- مرجع صورة الجودي والسفينة http://www.quran-m.com/firas/arabicold/print_details.php?page=show_det&id=1391

- مرجع صورة مخطط العبور عليها توقيع لكني لم أستطع التحديد، لكني اقتطفتها من منتدى:
  http://www.dlu3at.net/vb/article49168.html

باجبير: فكرة الأنف الأذهبي لرجال الأعمال ..



نحن بحاجة إلى "شاب شمام" يشم رائحة النجاح ويعرف الطريق إليه..



تطرق الكاتب المخضرم "عبد الله باجبير" إلى فكرة لرجال الأعمال .. 
وذكر بأن الفكرة مستوردة من "ألمانيا"..
 ويطلق عليها هناك اسم "الأنف الذهبي".
ويقصد بـ "الأنف الذهبي" هو الأنف الذي يشم رائحة النقود.. 
أو رائحة النجاح أو رائحة المشروع الناجح.. 



.. وطريقة التنفيذ: يقوم على وجود لجنة من كبار رجال الأعمال تعلن عن مسابقة بين الشباب تطلب منهم التقدم بموضوع ناجح مدعم بدراسة اقتصادية مبسطة، وتستمر المسابقة ثلاثة أشهر يرسل خلالها الشباب مشروعاتهم إلى هذه اللجنة، فتقوم اللجنة بفحص وبحث وتمحيص هذه المشاريع وتختار منها خمسة أو عشرة قابلة للتنفيذ.
الخطوة التالية اجتماع كبير لرجال الأعمال، تعرض فيه اللجنة المشروعات المختارة، ليختاروا منها أو يختاروها جميعاً.. فإذا أعجب أكثر من رجل أعمال بفكرة من هذه الأفكار تقام مزايدة على الفكرة، ويكون العائد من نصيب الشاب الذي تقدم بها.
والمشروع بسيط، ولكنه يقدم أفكاراً جديدة لرجال الأعمال، فنحن نعرف جميعاً أن المنافسة الحالية تقوم على أفكار قديمة.. ولم نسمع منذ سنوات بعيدة عن أفكار جديدة تثري العمل الاقتصادي.
والمشروع في الوقت نفسه يتيح فرصة لرجال الأعمال المبتدئين.. ولطلبة كليات الاقتصاد، بل أساتذة الاقتصاد ومدرسيه في مختلف المعاهد والكليات.
اشتروا أفكاراً جديدة.. استخدموا مشاريع جديدة.. شجعوا الشباب على التقدم والتفكير.
إنني أرشح غرفة تجارة "جدة".. أو أي غرفة أخرى لتنفيذ هذا المشروع.. فنحن بحاجة إلى "شمام" أقصد شاباً يشم رائحة النجاح ويعرف الطريق إليه.. شجعوا الشباب.. افتحوا الأبواب.

________________________
المرجع: 

حجم استثمار التقاعد ما بين السعودية واليابان ..




يطالب بحل جمود رواتب المتقاعدين !

د. صالح السلطان



في مقالة للدكتور. صالح السلطان عن التقاعد..
أشار إلى حجم استثمارات مؤسسة التقاعد ووضع مقارنة 
بين السعودية واليايان في حجم المبلغ لكل منهما..
كما تعرض لمشكلة تدني الراتب التقاعدي لفئات ..



... إن المتقاعدين وورثتهم يحصلون في المتوسط على أموال تزيد على ما دفع كثيرا. فما مصدر تمويل هذه الزيادة؟ مصدر تمويلها في العادة عوائد استثمارات.
ومن ثم ينبغي على مؤسسات التقاعد الاحتفاظ باستثمارات تزيد على المعاشات التقاعدية السنوية بعدة مرات. وترى دراسات اكتوارية ألا يقل حجم الاستثمارات عن عشر مرات المعاشات التقاعدية لسنة، وبعضها يرى أكثر من ذلك. وهذا من باب الاحتياط والاطمئنان إلى القدرة على دفع المعاشات التقاعدية في وقتها بغض النظر عن الظروف.
وتطبيقا، دفعت مؤسسة التقاعد قرابة 40 مليار ريال في العام الماضي معاشات تقاعدية (المصدر التقرير السنوي للمؤسسة عام 2011). بينما تبلغ استثماراتها المالية والعقارية نحو 70 مليار ريال (المصدر السابق نفسه). وبالمقارنة تبلغ استثمارات مؤسسة التقاعد اليابانية نحو 5500 مليار ريال.
(ما في مقارنة بين الرقمين: 70 و 5500) !!
وللفائدة: الوضع الاكتواري يعني أو يفيد في التعرف على مدى قدرة المؤسسة التقاعدية على الوفاء بالتزاماتها، بالنظر إلى أن صناديق التقاعد أو الأمان الاجتماعي في الدنيا تدفع أكثر مما تستلم.
ويعتمد الوضع الاكتواري على عوامل كثيرة، كمتوسط الأعمار والبنية العمرية للموظفين ونسبة الإعالة.
يفهم ضمنا أن الوضع الاكتواري للمؤسسة لا يتيح لها زيادة معاشاتها التقاعدية بتمويل ذاتي.
ومن ثم لا بد من حل لمشكلة تدني الراتب التقاعدي لفئات، عرضت أمثلة لها في بداية المقال. ذلك لأن من الواجبات الأساسية لأي دولة التأكد من حصول كل مواطنيها على حاجاتهم الأساسية من مأكل ومأوى وعلاج ونحو ذلك. هذه الحاجات إن توافرت دون تدخل الحكومة فأهلا وسهلا، وإلا فعلى الحكومة مسؤولية تأمينها لمواطنيها، ولا يعفيها من ذلك إلا قلة الحيلة، لأن الله سبحانه لا يكلف نفسا إلا وسعها.
____________________________
المرجع: 


الأحد، 26 أغسطس، 2012

من مشاكل السعودية: المشلح !!



الخلطة السرية في "الشخصية المحترمة" هي: التعامل الطيب والتواضع ..
وليس في لبس المشالح، أو تذاكر الدرجة الأولى ..


يقول الكاتب علي الشدي: 


.. تذكرت قصة ساعدتني على رسم الابتسامة على وجه رجل غاضب من مشلحه حيث قلت:
ألم تسمع بقصة الشيخ زايد بن سلطان ـــ رحمه الله ـــ حيث كان بعض الوزراء والوجهاء يأتون إلى مجلسه يحملون مشالحهم على أيديهم.. ولم يعجبه ذلك، فقال لهم: هل هذه المشالح للبيع وإذا لم تكن كذلك، فلماذا لا تلبسونها أو اتركوها في منازلكم؟.. وفعلاً لبس البعض مشالحهم والبعض زال الحرج عنه وترك المشلح نهائياً، كما نرى في دول الخليج عامة، حيث لم يعد شرطاً أن يلبس الجميع مشالحهم، كما كان الحال في الماضي، حيث الجميع وحتى الصغار من طلاب المعاهد الدينية يشكل المشلح جزءاً أساسياً من زيهم.
وأردت أن أزيد جرعة الطرافة فقلت له: إن شخصاً كان يتأبط مشلحاً في كل المناسبات دون أن يرتديه ولو مرة واحدة.. وعقد رهان بين اثنين من أصدقائه بأن هذا المشلح ممزق من الداخل.. ويكفي أن يرى الناس (زريه) اللامع بشدة، وتدافعا على الرجل في إحدى المناسبات حتى سقط المشلح وفحصه الجميع فإذا هو فعلاً ممزق من الداخل ولا يصلح للاستعمال!

ونجحت بالقصتين أن أجعل صاحبنا يضحك حتى استلقى على ظهره.. كما يُقال في كتب التراث!
وأخيراً: لا أقصد من هذا المقال السخرية من المشالح فهي جزء عزيز ومهم من لباسنا الرسمي.. لكنني فقط أردت إعادة تجربة كتابتي للمقال الساخر الذي كنت أحد كتابه في الماضي في زاوية "غرابيل" في جريدة "الرياض"، ثم "هوامش صحفية" في "الجزيرة"، وفي الصفحة الأخيرة من مجلة "اليمامة".
 والخلاصة: إن المظاهر مثل الملبس أو السيارة الفخمة أو تذاكر الدرجة الأولى يجب ألا نعتقد إطلاقاً أنها التي تصنع الشخصية لنا.. لكن المنطق والحكمة والتعامل الطيب والتواضع هي الخلطة السرية للشخصية المحترمة في كل المحافل.
_____________________
المراجع: 
- المقالة ببعض التصرف من: http://www.aleqt.com/2012/08/26/article_686312.html
- صورة المشلح من: http://www.atf.com.sa/product.php?id_product=62

نظرة رومني للأمور .. ورد الفريق الأخر عليه !

يرى مواجهة المشكلة فورا، وإلا ازدادت تفاقما .. 


المرشح الجمهوري ألامريكي "ميت رومني"، وقد أمضى 15 سنة رئيسا لمؤسسة باين كابيتال، وذكر بأن تلك السنوات ستساعده ''كرئيس على إعادة وضع اقتصاد بلاده على الطريق، وتأمين وظائف، وتحريك الأمور في واشنطن''.


وقال رومني إن ''تجربتي علمتني أنه عند ظهور مشكلة يجب أخذ زمام المبادرة وإلا ازدادت تفاقما''، متحدثا عن قضية مخالفات في إحدى الشركات الخاضعة لباين كابيتال حسم أمرها في الحال.
وأضاف ''هذا سيكون نهجي بشأن مشكلة الموازنة الفيدرالية''.
واعدًا من جديد بوضع حد أقصى لنفقات الدولة الاتحادية بحيث لا تتجاوز نسبة 20 في المائة من إجمالي الناتج الداخلي.

بينما الفريق الأخر يقولون -وهم فريق حملة أوباما-: 

 .. يتهمون الرئاسة الجمهورية السابقة بالصمت عن تصفية العديد من الشركات التي أعادت باين كابيتال شراءها بعد حصول رومني وشركائه على أرباح طائلة.
وأضاف فريق حملة أوباما في بيان أن ''بعض هذه المؤسسات كانت رائدة في مجال نقل النشاط إلى الخارج مثل المكسيك والهند والصين. والآن يعد رومني بإرساء هذه النظرية الاقتصادية في البيت الأبيض، نظرية الفوائد السريعة للمستثمرين وليس النظرية التي تساعد الطبقة المتوسطة''.
ويؤكد الرئيس أوباما منذ أشهر في خطاباته أن ماضي رومني المهني لا يساعده في الرئاسة وأن مواصفات المستثمر تختلف عن مواصفات الرئيس.

وأما مراد أوباما من "نقل النشاط"، فهو نقل الأعمال والوظائف إلى خارج البلد، جاء في المختصر:

وأوضح أوباما في مقابلة  .. في المقابل، فإن الشركة كانت تستثمر أيضا في شركات اعتبرتها صحيفة واشنطن بوست "من رائدي نقل الوظائف إلى الخارج".


ويصر رومني على أنه تخلى عن إدارة الشؤون اليومية "لباين كابيتال" في فبراير/شباط ولم يعد يتخذ قرارات عندما قامت شركات تتعامل معها بتسريح عمال أميركيين، و"بنقل الوظائف" إلى مصانع في المكسيك والصين.
وفي المقابل، كشف تقرير نشرته صحيفة "بوسطن غلوب" الخميس مستندات لدى هيئة الرقابة والإشراف على البورصات تظهر أن رومني ظل رئيسا لمجلس إدارة الشركة بين عاميْ 1999 و2003.
____________________

السبت، 25 أغسطس، 2012

حكم التهنئة بالعيد !

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
"في العيد لا بأس أن يقول الإنسان لغيره: "تقبل الله منا ومنك" أو "عيد مبارك" أو "تقبل الله صيامك وقيامك". أو ما أشبه ذلك؛ لأن هذا ورد من فعل بعض الصحابة رضي الله عنهم، وليس فيه محذور.


وأذكر إني سالت شيخنا محمد الأمين الهرري عن حكم قول:
"كل عام وأنت بخير" في العيد؟.

فأجاب: بأن هذا الأمر من قبيل العادات.
وكان السؤال بعد الدرس الصباحي للشيخ، في مسجد دار الفائزين بأجياد، قبل أن ينتقل الدار إلى العوالي..   

الخميس، 9 أغسطس، 2012

كيف ينشأ الطفل على العقيدة الصحيحة ؟




.. إذا وفق الله تعالى الوالديْن.. لقنوا أولادهم "معرفة الله"، و"معرفة دين الإسلام"، و"معرفة النبي صلى الله عليه وسلم"، منذُ أن يعقل الطفل في السنة الثالثة أو ما بعدها، فإذا تلقن، وعرف ربه، وعرف لأيِّ شيءٍ خلقه الله، وعرف دينه الذي هو مكلفٌ به، وعرف أسباب النجاة والهلاك، وتربى وهو صغيرٌ على ذلك؛ فإن الله سبحانه وتعالى يحفظه في صغره، وينشأ بعد ذلك نشأةً صالحةً، وهذا بتوفيق الله تعالى وتسديده للأبوين.

هكذا رأينا آباءنا وآباء إخواننا المسلمين يلقنون أولادهم العقيدة الصحيحة السليمة في صغرهم، فينشأ الطفل على هذه المعرفة.
لا يَشك في أنه مربوب، وأنَّ ربه هو الخالق وحده. 
ولا يشك أن عليه لله حقوقاً، وأن من تلك الحقوق عبادة الله. 
ولا يشك أن هناك عبادات ومحرمات، وأن عليه فرضاً: أن يؤدي العبادات، ويفعلها تقرباً إلى الله، وأن يترك المحرمات ويبتعد عنها حتى يسلم من الإثم. 
ولا يشك بعد ذلك أن هناك جنةٌ ونار، وأن الجنة أعدها الله للطائعين، وأن النار أعدها الله تعالى للكافرين، وأن الكفر: هو الخروج من الإسلام.
وأن الإسلام: هو الدين الصحيح.
..ينشأ الطفل من صغره من السنة الثالثة، وما بعد على هذه العقيدة.

_______________________
المرجع:  
بتصرف من: دروس للشيخ ابن جبرين (7/ 10، بترقيم الشاملة آليا). 

تفسير {وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ} من ش. عطية سالم




في قوله سبحانه: {وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ} [فصلت:34]  

قال الشيخ عطية رحمه الله: 

الجمهور يقولون: (ولا تستوي الحسنة) أي: جنس الحسنات، (ولا السيئة) أي: جنس السيئات، الحسنة ما هي مثل السيئات، الحسنة أحسن، {ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} [فصلت:34] هذا رأي الجمهور. 
بمعنى: أن الأعمال تتباين وتتفاوت، وأعمال الخير تتفاوت في تعاظم الأجر، وأعمال الشر تتفاوت في عظم الإثم، وهذا ذهب إليه بعض المفسرين. 

وبعض المفسرين يقولون: لا تستوي الحسنات في أفرادها، بل تتفاوت الحسنات بعضها على بعض. ولا تستوي السيئة، أي: لا تستوي السيئات بعضها مع بعض، ولكن هناك سيئة وهناك أسْوَء، وهناك حسنة وهناك أحْسَن.

________________________
المرجع: 

بتصرف من: دروس للشيخ عطية سالم (16/ 4، بترقيم الشاملة آليا).