إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 25 يوليو، 2013

صورة الأرض من على بعد " 1.5 مليار" كيلومتر !!



.. فيا سبحان الله 
هذه حجم الأرض مِن على بعد أكثر من 1 مليار كيلومتر. 

اللهم ما أعظمك وما أحلمك عنا .. 





____________________
المرجع:
 http://ara.reuters.com/article/internetNews/idARACAE9B28SE20130723

الاعترافُ بفَضلِ السَّابق، وإِكمالُ ما نَقصَ فيه .

من كلام الشيخ د. عبد الكريم الخضير:

القاضي عِياض بن موسى بن عياض اليَحْصبِي المالكي المتوفى (ت: 544 هــ).
قد ألَّف كتاباً في شرح مسلمٍ سمَّاه (إِكمالُ المُعلم)، وهو في الأصلِ إِكمالاً لكتاب (المُعلم بفوائد صحيح مسلم) لأبي عبد الله محمد بن علي التَّميمي المَازِري (ت: 536هـــ) رحمهما الله تعالى.  

.. فــ "إكمال المعلم" هذا الكتاب ألَّفه القاضي -رحمه الله تعالى- تكميلاً لكتاب "المعلم" للمازِري
وجاء تلبيةً لرغبة كثيرٍ من تلاميذه الذين لمسُوا من درسه في الصحيح الفوائد الجَمَّة والزيادات المهمَّة، فالتمَسَ منه الطلبة أثناء تدريسه لصحيح مسلم أنْ يشرحَ الكتاب شرحاً مستقلاً نظراً لكثرة ما يُبدِيه لهم ويَذكره من الفوائد والشَّوَارد والنَّفائس. التمسُوا منه ذلك فاعتذَرَ أولاً لانشغاله بالقضاء، ثم لما تَركَ القضاء اتَّجه إلى التَّأليف.

 في البداية قد عَزَم على تأليف كتابٍ مستقلٍ في شرحِ مسلم؛ لكنه رَأى أن من العدل والإنصاف لسابقِيه أنْ يجعل الكتاب مُكملاً للنقص الكثير الوارد في "المعلم" مع اعتماده أيضاً على "تقييد المهمل" للجياني، ولا شك أن الاعتراف بالسَّابق أمرٌ مهمٌ ينبغي أنْ يُربَّى عليه الطلبة، فإذا كان هذا من مثل القاضي عياض الذي يستطيع أنْ يُؤلف ابتداءً مثل ما كَتَبه تبعاً أو أفضل إلا أنه من باب الاعتراف للسَّابقين، يعني: الإنسان يَأنفُ أنْ يتعلَّق بأَذيَال غيره، بل يكتبُ ابتداءً، لكن الحافظ ابن حجر أَكثرُ مصنَّفاته تَبعاً لغيره، مع إمامته، إما أنْ يختصر كتاباً أو يعلِّق عليه أو يُنكِّت عليه، هذا من باب الاعتراف.

والسَّبقُ له وُزنُه عند أهل العلم، في مطلع الألفية لمَا تكلَّم عن "ألفية ابن مُعطِي" الإمامُ ابنُ مالك وأن أَلفِيَته فائقةٌ ألفية ابن مُعطِي قال:


                       وهو بسبقٍ حائز تفضيلاً ... مُستَوجبٌ ثَنَائيَ الجَمِيلَا


أمرُ "السَّبقِ"، لا شك أن السَّابق له فَضلٌ على اللَّاحق، بل له فضلٌ كبيرٌ على اللَّاحق، الذي فَتحَ له الأبواب.
والكلام في هذا طويل، ومن هذا الباب أنه لما سُئل الشيخ "محمد رشيد رضا" عن "شيخ الإسلام ابن تيمية" رحمها الله تعالى، وهل هو أعلمُ من الأئمة الأربعة أو دونهم؟ قال: 
"شيخ الإسلام تخرَّج على كتب الأئمة الأربعة وكتب أتباعهم، فلهم الفضل عليه من هذه الحَيثيَّة، ولكونه -رحمه الله- أَحاطَ بما كَتبُوه، ولمَا كَتَبه أتباعُهم فهو أَوسع منهم من هذه الجهة".

المقصود، أن السَّابق له الفضل على اللَّاحق، والإنسان لا يُولد متعلمٌ، إنما يَستفيد ممَّن سَبَقه. 

________________________
المرجع: 
- بتصرف من:  الكلام على مناهج الكتب للخضير (3/ 4 -5). المكتبة الشاملة 

الجمعة، 12 يوليو، 2013

عن كتاب شون: كيف تضع حدا لتدمير الذات !؟


كتب عنه الشهير أنتوني روبنز:
«ستيفنسون رجل ضئيل يتمتع بروح كبيرة يمكنها تحريك جبال»





عندما ننظر حولنا سنجد الكثير من الناس الأصحاء الذين كثيرا ما يلجأون إلى الرثاء للذات متقوقعين على أنفسهم مكتفين بالتفاعل السلبي مع ما يمر بهم من ظروف غير مقدرين ما بين أيديهم من نعم وقدرات ومواهب لو أحسنوا استغلالها لحققوا لأنفسهم السعادة والاستقرار والنجاح.
عندما ولد مؤلف الكتاب قال الطبيب لوالدته إنه لن يعيش أكثر من يوم واحد لإصابته بمرض هشاشة العظام ولكنه تمكن من البقاء على قيد الحياة متعرضا لعشرات الكسور في العظام والتي وصل مجموعها إلى 200 كسر عندما كان في الثامنة عشر من عمره.
إلا أنه كان قد قرر أن يعيش حياة سعيدة ناجحة يحقق فيها أحلامه وتخرج من الجامعة بتقدير عال، وعمل مع الرئيس الأمريكي بيل كلينتون وصار معالجا نفسيا وسافر إلى 46 ولاية أمريكية وزار سبع دول وقدم عشرات المحاضرات تحفيزية وكتب سبعة كتب متنوعة أحدثها هذا الكتاب.

يؤكد الكتاب أن الطريقة التي نتحدث بها إلى أنفسنا يمكن أن تؤذينا أو حتى تقتلنا، فمن يستمر في التحدث والتفكير بطريقة سلبية مثبطة للهمة والعزم لن يجد في نفسه الطاقة اللازمة لتحقيق أي تغير نحو الأفضل في حياته، بينما التفاؤل والتفكير الإيجابي يحفزنا على العمل مترقبين نتائج جيدة. من النصائح التي يوجهها مؤلف الكتاب أيضا:
* الاهتمام باختيار الأصدقاء، فتأثيرهم لا جدال فيه، حيث يحتاج المرء إلى العقلاء والمخلصين من الأصدقاء.
* أن تتحكم في حياتك بكل ما فيها من ظروف سيئة وجيدة، وهذا يتطلب الكثير من التركيز وعدم الانغماس في المشاعر بما يعيق قدرة العقل على تقدير المواقف التي نتعرض لها.
* أن يكون المرء قادرا على تحمل مسؤولية قراراته، وألا يلقي بمشكلاته على عاتق الآخرين.
* بدلا من إضاعة الوقت في لوم الآخرين عندما تواجه موقفا سيئا، عليك أن تعمل على إيجاد حل لهذا الموقف.

يشير مؤلف الكتاب إلى أنه قابل الكثير من الناس في حياته ممن يجدون لأنفسهم دوما أعذارا تبرر لهم عدم استطاعتهم تحقيق ما يريدون تحقيقه من أهداف، فالبعض يشتكى من أنه ليس ثريا بما يكفي أو لا يتمتع بالجاذبية الكافية أو ليس لديه الذكاء الكافي ليحقق أحلامه. وتزيد هذه الأعذار في المناخ الاقتصادي الفوضوي الحالي.
الواقع أن سين ستيفنسون يعد نموذجا رائعا يقتدى به في مواجهة الظروف السيئة، فعلى الرغم من إعاقته التي ربطته إلى كرسي متحرك طوال حياته لم يفقد الأمل ولم يستسلم لليأس.

يشير سين هنا إلى الدور الإيجابي الداعم الذي قامت به أسرته وبصفة خاصة والدته، والتي زرعت فيه الثقة بالنفس، ما كان له أعظم الأثر في القرار الذي اتخذه مبكرا في حياته بأن يحيا حياة سعيدة منتجة وأن يكف عن الشعور بالأسى على الذات وأن يكف عن اتخاذ المبررات التي يبرر بها إخفاقاته.

____________________
المراجع: 
- مرجع صورة الكتاب من جرير، ومقولة روبنز من:

الخميس، 11 يوليو، 2013

الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات


الحديث رواه الإمام الطبراني 




المراجع:
http://najahteam.com/vb/images/uploads/4764_13311478e7687b5974.jpg

ومطوية عن الاستغفار:  http://www.islamicseries.com/matwiyyat_islamiyya/m0064/

متى نشوف كذا ؟؟


متى نشوف مثل هذا في مناطقنا :


"باراك أوباما" الرئيس الأمريكي يحرك الكنبة في مكتبه في البيت الأبيض

بمساعدة جيم دوغلس، حاكم ولاية فيرمونت


_________________________

الدخول في: مجال التعقيم المتطور !



من الأفكار المقترحة: 
الدخول في مجال التعقيم المتطور
والمراد بالمتطور في التعقيم: الذي يكافح الأمراض الجديدة، كأنفلونزا الخنازير والطيور ونحوهما
وقد جاء إعلان تجاري في المبوبة: 






صورة سابقة نشرتها الاقتصادية، وكتبت بعنوان:
عامل تايلاندي يقوم برش المواد الكيميائية لمنع انتشار أنفلونزا الخنازير على أحد طائرات الخطوط الجوية التايلندية.
وهذه إبان انتشار إنفلونزا الخنازير !


____________________________
مراجع المادة:
- مرجع صورة العامل التايلندي:  http://www.aleqt.com/2009/04/30/article_223140.html
-  http://www.aleqt.com/script/ads  بتاريخ: الخميس 02 رمضان 1434 هـ. الموافق 11 يوليو 2013



ابحث عن الكلب النائم



ابحث عن الكلب النائم من هذه الصورة  ؟





مرجع الصورة:   http://www.aleqt.com/2009/04/30/article_223193.html

الأربعاء، 10 يوليو، 2013

أجور المسئولين السابقين عند إلقاء كلمة !


ارتقى تيم جايتنر، وزير المالية الأمريكي السابق، إلى أعلى رتبة بين الذين يلقون المحاضرات العامة، إلى جانب الزعيمين السابقين بيل كلينتون وتوني بلير، بعد أن تلقى 400 ألف دولار مقابل ثلاث كلمات ألقاها في مناسبات مختلفة.
في كلمة ألقاها الشهر الماضي في مؤتمر عقده دويتشه بانك، حصل جايتنر على نحو 200 ألف دولار، وفقاً لأشخاص مطلعين على الموضوع، ما يبرز الرسوم المجزية التي يمكن أن يحصل عليها المسؤولون السابقون. وقد حقق كلينتون وبلير الملايين من التحدث في مناسبات خاصة منذ أن غادر كل منهما منصبه الرسمي ذا الراتب المنخفض نسبياً.
وبدأ جايتنر يعرض وجهات نظره حول مواضيع تشتمل على سياسة الاحتياطي الفيدرالي والوضع العالمي بعد ثلاثة أشهر من مغادرته إدارة أوباما في كانون الثاني (يناير) الماضي. وتحدث في حزيران (يونيو)، إلى جانب الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وماريو مونتي، رئيس الوزراء الإيطالي السابق، في المؤتمر السنوي الذي يعقده دويتشه بانك في بريطانيا. وألقى جايتنر كلمة قبل أن يتلقى أسئلة من بيتر هوبر، كبير الاقتصاديين في البنك، الذي وجه له الدعوة للمشاركة في "بضع مناسبات مع العملاء هذا العام"، كما قال البنك.
_____________
لمتابعة المقالة: http://www.aleqt.com/2013/07/09/article_768865.html

وترجمة أخرى، وكان الموضوع أجمل من الاقتصادية
http://arabic.arabianbusiness.com/jobs/2013/jul/9/336083/#.Ud4Py9LwnVU

الثلاثاء، 9 يوليو، 2013

من الفروقات بين الدول المتقدمة وغيرها !


من مقالة للدكتور توفيق قال فيها:

الفارق بيننا وبين الدول المتقدمة يكمن في الأساس الفلسفي للقانون.

تبنت تلك الدول فلسفة متفائلة إزاء الطبيعة الإنسانية، فحواها أن أكثرية الناس خيرون يريدون العيش في إطار القانون، ولذا يوضع القانون بهدف مساعدتهم وتسهيل أمورهم.

أما في المجتمعات التقليدية مثل مجتمعنا، فتسود فلسفة متشائمة إزاء الطبيعة الإنسانية، فحواها أن الناس لو تركوا من دون ضابط أو رقيب، فسيعبثون ويفسدون. ولهذا يميل واضع القانون إلى التشدد في نصوصه، كي يجبر الجميع على الانضباط ويضيق الخناق على العابثين.



_______________________
- د. توفيق السيف.
- الثلاثاء 30 شعبان 1434 هـ. الموافق 09 يوليو 2013
- المرجع:
http://www.aleqt.com/2013/07/09/article_768878.html



حتى على أمريكا أن تتعلم من سنغافورة: الخدمات الصحية !


من مقالة جيليان تيت:

قبل عقد من الزمان، وخلال رحلة عمل إلى سنغافورة أصبت فجأة بالمرض واستسلمت لنوع نادر من التهاب السحايا. ولو أني أصبت به في عدة بلدان أخرى لكنتُ قد مت، لكن في ذلك الحين وقع أمران غير عاديين.
أولاً، جاء هاجس لزميلتي أن هناك أمراً ما يحدث لي وجاءت إلى غرفتي في الفندق، لتجدني في غيبوبة. وثانياً، هرعت زميلتي بي إلى المستشفى، حيث حدد الأطباء المشكلة بكفاءة مدهشة وقاموا بمقامرة طبية جريئة لإنقاذ حياتي. (أساساً، قاموا بحقن جميع أنواع المضادات الحيوية التي يملكونها في قلبي، لأنه لم يكن لديهم أي علاج مصمم خصيصاً لعلاج السلالة النادرة من التهاب السحايا الذي أصبت به).
وعندما أنجتني هذه المقامرة من الغيبوبة، قام فريق العمل بمرحلة إعادة التأهيل، وبمزيد من الكفاءة واللطف.
وبعد بضعة أشهر، عثرت على بعض الأوراق بين المستشفى وشركة التأمين التي أتعامل معها، ولاحظت أن فاتورة الحساب لم تكن بتلك الضخامة. وقالت زميلتي:"لو حدث هذا في أمريكا، لكانت فاتورة الحساب أضعافاً مضاعفة". وأجبتها بأن ما حدث لو كان في أمريكا، فقد لا أتمكن من النجاة أصلاً، على اعتبار أن احتمال المخاطرة بالدخول في دعاوى قضائية يمكن أن يردع الأطباء عن الانخراط في مقامرة المضادات الحيوية تلك.
أكان هذا مجرد حسن حظ؟ نعم، في جزء منه، لكن قد لا يخبرنا ذلك بكامل القصة. أخيراً قمت بتقليب كتاب إلكتروني رائع حول الطب السنغافوري، بعنوان "الامتياز بأسعار معقولة" قام بكتابته لمعهد بروكينجز صديق عالم يدعى وليام هازلتاين. ويعتقد البروفيسور هازلتاين أن نظام الرعاية الصحية في سنغافورة ليس فقط منخفض التكلفة، ولكنه أيضا فعال جداً من حيث إنقاذ الأرواح، لدرجة أن بإمكانه أن يقدم دروساً واقعية للولايات المتحدة، التي تعكف على إصلاح نظامها الصحي.

وفي آخر المقالة:

لكن الخبر السيئ هو أن أي تغييرات تكون بطيئة ومرقعة بسبب التجزئة الكبيرة في النظام. بعبارة أخرى، في المستقبل المنظور تلك الإحصائيات من سنغافورة يرجح لها أن تعتبر عاراً على الولايات المتحدة ودول أخرى.

_________________________________

مرجع المادة:  http://www.aleqt.com/2013/07/09/article_768863.html

الخميس، 4 يوليو، 2013

قضية التجنيس: تمضي قدما في أمريكا

الشيوخ يقر إصلاح قانون الهجرة وأوباما يشيد