إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الجمعة، 15 يوليو، 2016

حُكمُ الدُّعَاء بـ "يَأْتِ بها الله، إنَّ اللهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ". ؟


حُكمُ الدُّعَاء بـ "يَأْتِ بها الله، إنَّ اللهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ". ؟


هذا الدعاء لا دليلَ عليه من السنة النبوية والله أعلم، ولكنه أَشْبَه من فَهْم واستنباط مـمَّا جاء في الذِّكر الحكيم. 
فهو أَشْبه من الاستنباط من القرآن الكريم؛ ومن ثمار تدبُّر القرآن أنْ يُفتح على الإنسان الدُّعاء المستَنْبَط منه.






وهو فيما حَكَى لَنَا عَزَّ وجلَّ عَن عَبدِه لُقمانَ من قَوله لابْنِه ([1]): {يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللهُ إِنَّ اللهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ} [لقمان: 16].
وهذا الدعاء قريبٌ من قول الإمام مالك عند تفسيره للآية؛ حيث وَرَد عنه أنه قال: {يَأْتِ بِهَا الله}: يعلمها فإنه لطيفٌ خبير([2]). كما أن لَفْظ الدعاء من القرآن {يَأْتِ بِهَا اللهُ إِنَّ اللهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ} [لقمان: 16].



ومن القرآن دعاء موسى عليه السلام المذكور في القرآن
قال تعالى حاكيًا عن الكَلِيم عليه السلام: 
{فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ (24) } 
[القصص: 24- 25].



____________________
([1]) شرح مشكل الآثار (6/ 61).
([2]) التوضيح لشرح الجامع الصحيح (19/ 529).


والله أعلم بالحق 


الثلاثاء، 12 يوليو، 2016

متوسِّط الأُجور الشَّهري التَّقريبي في "السعودية"


جدول لما نُشر سابقًا عن "متوسط الأجور" في السعودية 

بحسب المنشور في الاقتصادية 

بتاريخ: الجمعة 28 جمادى الثاني 1436هـ = 17 إبريل 2015م.



متوسِّط الأُجور الشَّهري التَّقريبي في "السعودية" 





كشفت وزارة العمل في نشرتها الإحصائية السنوية للسنة المالية 2013 عن أن متوسط الأجر الشهري للسعوديين في القطاع الخاص بلغ 4748 ريالاً مقابل 1176 ريالاً لغير السعوديين. وبينت الوزارة حسب التقرير الذي نشرته "ارقام" أمس أن متوسط الراتب الشهري للسعوديين في المهن الاختصاصية في المواضيع العلمية والفنية والإنسانية يعتبر الأعلى مقارنة بالمهن الأخرى بمتوسط قدره 9357 ريالاً، يليهم المديرون ومديرو الأعمال بمتوسط قدره 6970 ريالاً، ثم مهن العمليات الصناعية والكيميائية والصناعات الغذائية بمتوسط 5047 ريالاً.


°°°°°°°°°°°°°°°
المراجع: 


http://www.aleqt.com/2015/04/17/article_950206.html

http://www.alriyadh.com/964937